من نحن

تُعنى (الدار) بشأن المخطوط العربي في كل مكان في العالم، وتراه (قضية كبيرة)؛ بدءًا من كونه ذاكرة وانتماء ووجهًا حضاريًا، ومرورًا بأوعيته ونصوصه (الأصلية والموازية) ومقاربة درسه، وليس انتهاء بضرورته للحضور العربي والإسلامي في العصر. وفي سبيل ذلك: تحتشد لجمع صورة وحفظها رقميًا وتوثيقها فهرسةً وتصنيفًا وإتاحتها للمستفيدين، وتحقيق نصوصه ونقدها ونشرها وإبرازها في عالم التواصل، وإذاعة ثقافته واستخلاص خطابه والمثاقفة به تفاعلًا ومواءمة واقتباسًا، وتتبنى المشروعات الحيوية والكبيرة الخادمة له، وتسعى بجدٍّ لربط الأجيال الجديدة به، وتأهيلهم أكاديميًا وتدريبيًا للتعامل معه والإفادة منه.

دار المخطوط العربي في كل العالم

من حقِّ أي مؤسسة علمية جديدة أن تحلم؛ بل إن هذا (الحلم) هو الذي
يؤسِّس لمشروعية وجودها، وإلا فإن العالم اليوم مكتظٌّ بالمئات؛ بل بالآلاف
من المؤسسات العاملة في حقل التراث عامَّة، والمخطوط العربي خاصَّة.
لكن لا بدَّ –بالطبع– أن يكون الحلم عاقلًا، بمعنى أن بالإمكان تنزيله على الواقع،
ومدروسًا بمعنى أن يكون في الحسبان الإمكانات المتاحة عند التخطيط له.

المزيد >

تعزيز الوجود المؤسَّسي للمخطوط العربي، وتأسيس شبكات التعاون البحثيِّ بين المؤسَّسات والتنسيق بينها.
بناء المكتبات المرجعية والاستنادية ودعمها بقواعد البيانات المفتاحية والخادمة.
توفير الموسوعات الشاملة والمتخصِّصة.
إطلاق مشروعات التحقيق الكبرى، والانتقال بالتحقيق من طور العمل الارتجالي إلى طور العمل المخطَّط له، ومن طور النصِّ الفرد إلى طور منظومة النصوص
توحيد الأطر المرجعية ونشر ثقافة المعايير والضوابط، وتشجيع الانضباط البحثيِّ.
تأهيل الأجيال الجديدة وتنشئتهم تنشئة علميَّة وصقل مهاراتهم.
تفعيل قيم التراث وأخلاقيَّاته في الحياة العلميَّة التراثية عمومًا، وفي
المقاربات المنهجيَّة للمخطوط العربي، وبخاصة مقاربة التحقيق.
استدعاء المخطوط العربي بمعارفه وقيمه، ودمجه في نسيج الحياة الثقافية للأمة.
نشر ثقافة التراث وتوسيع دائرة الاهتمام به.

المزيد >

بوقود الطموح وبتنزيل الإطار على الواقع ترتسم سبع دوائر يتحرَّك فيها
العمل: دائرة الذخيرة الاستناديَّة وقواعد البيانات الوظيفيَّة، ودائرة الأعمال
الموسوعيَّة، ودائرة التحقيق الموجَّه، ودائرة إنشاء الأطر المفاهيمية والبنى
المعياريَّة، ودائرة تأهيل الأجيال الجديدة تعليمًا وتدريبًا وتثقيفًا، ودائرة الحراك
الثقافيِّ المتصل بالمخطوط، ودائرة بناء جماعة تراثيَّة منضبطة ومتجانسة.

المزيد >

بين المكان والتراث جدلٌ محيِّر،
حينًا نجزم أو نكاد بأنَّ المكان
هو الذي يصنع التراث،
وحينًا نقطع أو نكاد بنقيض ذلك،
فيستقرُّ في الرُّوع أن التراث هو الذي
يصوغ المكان.وعند امتزاج تلكم العلاقة التعاقبيَّة الترداديَّة يختلط الأمر،
ويضيع اليقين!

المزيد >

مشروعات مبتكَرة يقوم عليها نخبةٌ (قليلةٌ)
من أهل الرؤية والاختصاص
والخبرة في الدَّار، وفي المقابل تعتمد مبدأ الانفتاح على الكفايات في الخارج؛
للإفادة من أفكارهم وخبراتهم وأعمالهم، وذلك في إطار من الالتزام الصارم
بالمعايير العلميَّة والمنهجيَّة.

المزيد >

تبدأ المشروعات بأفكار لابدَّ أن تحظى بإجازة هيئة الأمناء قبل الشروع في
التخطيط والتنفيذ، وهي في الحالين: حال الإجازة، وحال التنفيذ؛ محكومةٌ
بشروط تستبطن القيمة والجدوى، كما تستبطن الآليات والضوابط المعينة
على المتابعة والتقويم. وإلى ذلك فإن لكلِّ مشروع  مديرًا يشرف على العمل، ويكون مسؤولًا أمام مجلس الإدارة.

المزيد >

بتفعيل الإطار وتحرير الدوائر سوف تتبدَّى لنا مخرَجات (الدار) في سبعة مشاريع،هي مظاهر تجلٍّ لرؤيتها العامة، ونوافذ عبور لتحقيق رسالتها،وهي: خزانة الكتب، موسوعة المخطوط العربي،النشر التراثي،
حولية الدار، المؤتمر السنوي،
برنامج الإجازة في علوم الخط والمخطوط، صناعة العلماء.

المزيد >

المزيد حول برنامجنا

لتحميل مطوية الدار:

العربية
Türkçe
English

لتحميل مطوية الدار:

العربية
Türkçe
English

لتحميل مطوية الدار:

العربية
Türkçe
English

فريقنا

محمود مصري

المدير العام

أ.د. فيصل الحفيان

مدير المشروعات

أ.د. ادهام حنش

مدير الموسوعة

أ.د. حسن العثمان

مدير المكتبة الرقمية

المزيد حول فريقنا

شركاؤنا

قدم الدعم لدار المخطوطات والمشاريع المتنوعة في إسطنبول

تبرّع الآن

تواصل معنا

دار المخطوطات في وقف السلطان أحمد بإستانبول

İstanbul Sultanahmet Vakfı – Darul Makhtutat

Sultan Ahmet, Sultanahmet Mah. Dalbastı Sk,
Meydan Türbe Yanı, No:4, 34122 Fatih/İstanbul